A LA UNE

ظاهرة غلاء المعيشة

تزامن إرتفاع أسعار المواد الغذائية في شهر رمضان المبارك مما أثار ضجة واسعة النطاق لدى المجتمع التشادي حيث تشهد جميع أسواق البلاد ظاهرة إرتفاع أسعار المواد الإستهلاكية بصورة غير معتادة، وحسب إفادة بعض التجار بسوق الغلال بأن هذه الظاهرة ناتجة عن أسباب زيادة أسعار مشتقات الوقود التي أعلنتها الحكومة في الشهر الماضي، والتي اثارت في عملية زيادة أسعار تذاكر النقل للشاحنات والبضائع بشكل مباشر، وفي هذا المضمار شهدت حركة التجارة زيادات في مختلف المواد الغذائية المستهلكة وتزامنت هذه الظاهرة مع حلول شهر رمضان المبارك لهذا العام 2024م

كما نشير على أن الحكومة في وقت سابق اعلنت عن حالة الطوارئ الغذائية في البلاد لأسباب منها الأزمة الجارية لعملية بيع وتصدير مشتقات الوقود عالميًا، بالإضافة لشح أمطار خريف العام الماضي مما تأثرت عملية المحصول الزراعي في كثير من مناطق البلاد، وكذلك عملية تدفق اللأجئين السودانيين نحو الأراضي التشادية بسبب الأزمة الجارية قرابة عام كامل بالجارة السودان بالإضافة لتحديات التغيرات البيئية والطبيعية التي شهدتها عدد من مناطق البلاد خاصة في الشمال والوسط، الجدير بالإشارة فإن الوضع العام لتحسين الظروف الاجتماعية يحتاج إلى جهود عاجلة لوضع خطة جادة قبل هطول الأمطار لهذا العام، حيث أن بعض مناطق الشمال والوسط بدأت تتاثر خاصة المواشي بقلة الأمطار المطرية والجوفية والجفاف والزحف الصحراوي، كما لابد من وضع تسعيرة لجميع المواد الغذائية المستهلكة في سعر محدد من قبل وزارة التجارة مثل الدقيق والسكر والارز ومختلف أنواع الغلال والزيوت والمكرونة حتى تكون في متناول الجميع وبأسعار مناسبة

عبدالباقي الطاهر جبريل

À propos de atpe

Vérifier aussi

Tchad: une semaine pour mesurer les impacts du projet SWEDD II

Le ministre d’Etat, ministre des Finances, du Budget, de l’Economie et du Plan, Tahir Hamid …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *