إعلام: ملخص مجلس الوزراء غير العادي ليوم الاثنين 29 نوفمبر 2021

0
133

درس مجلس الوزراء غير العادي الذي انعقد يوم الاثنين التاسع والعشرين من نوفمبر 2021 ، تحت رئاسة رئيس الجمهورية رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق ركن محمد ادريس ديبي اتنو ، مشروعين قانونين

فيما يخص وزارة العدل المكلفة بحقوق الانسان درس المجلس مشروعين قانونين حيث قدمهما وزير العدل وحامي الاختام محمد احمد الحبو حيث تمنح المسودة الاولى التي اعتمدها مجلس الوزراء تضمن عفوا عاما عن اعمال المساس بسلامة الدولة وجرائم الرأي

يجب ان يستفيد تسعة وثلاثون من هذا العفو من مواطنينا الذين تمت ادانتهم بشكل رئيسي في تطبيق احكام الباب الاول الجزء الثاني من قانون العقوبات ، كما نص القانون الثاني الذي تبناه المجلس علي العفو العام عن اعمال الارهاب والمساعدة والتحريض وتجنيد القصر الذين تقل اعمارهم عن الثامنة عشرة عاما في القوات المسلحة ، حيث يهدف هذا المشروع الي براءة ذمة 257 فردا من الجماعات المسلحة من الاحكام التي اصدرتها المحكمة الجنائية بانجمينا ، بعد جلوسها في كوروتورو في الثاني والعشرين من اغسطس 2019 ، هذان المشروعان الذان عبر عنهما رئيس المجلس العسكري الانتقالي في خطابه للأمة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الواحدة والستين لاستقلال بلادنا

وبسبب الظروف الخاصة التي تمر بها بلادنا منذ الاختفاء المفاجئ والمأساوي لمشير تشاد ، فقد اعرب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق ركن محمد ادريس ديبي اتنو عن رغبته في بناء تشاد يسودها السلام والاستقرار والأمن ، التشاديون اينما اتوا وأينما كانوا ، هذا هو المنطق الذي اطلقه رئيس الدولة علي اخواننا وأخواتنا المنتمين الي مجموعات سياسية وعسكرية للعودة للانضمام الي هذا العمل النبيل ، المتمثل في بناء تشاد جديدة وتنفيذا لهذا الالتزام واستكمالا لشروط مصالحة صادقة وكاملة لبنات وأبناء تشاد ، بدا من الضروري وعو محو الآثار الموروثة من الفترات المظلمة لبلدنا بمنح عفو عام لمن هم علي قيد الحياة ، لسبب او لآخر ، اختاروا طريق المنفى او العنف للتغيير عن خلافاتهم السياسية

خلال مجلس الوزراء جدد رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الانتقالي رسالة الوحدة والشمولية والصدق في توجيه عملية المصالحة ، والتي سيكون الحوار الوطني الشامل ذروتها المتوقع في الاسابيع او الشهور المقبلة ، وقد دعا رئيس الجمهورية مرة اخرى جميع الجهات الفاعلة الي اداء واجبها الوطني والمسؤولية لاغتنام هذه الفرصة الاستثنائية لإعادة بلدنا الي مسارات صلبة تدعوا للسلام والتقدم

ثم تابع المجلس رسالة من رئيس المجلس العسكري الانتقالي حول معايير التعيين في مناصب مسؤولية في الوزارات المختلفة ، حيث اشار رئيس الجمهورية علي الرغم من المذكرة الدورية لرئيس الوزراء بشان المرحلة الانتقالية في الثامن من سبتمبر 2021 ، سوف يواصل بعض الوزراء اقتراح التعيينات في مناصب مسؤولية التي لاترتقي إلي معايير الكفاءة والخبرة والإنصاف ، من الآن فصاعدا يجب ان يحترم أي اقتراح ترشيح المعايير التالية بدقة : الكفاءة ، الخبرة ، القيمة المالية ، لقد طلب من جميع الوزراء الاضطلاع بمهامهم وبمسؤولياتهم بالكامل في ظل الامتثال الصارم لصلاحياتهم

وزير الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة عبد الرحمن غلام الله

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here