عرض مسودة مشروع الدستور الجديد للبلاد

نظمت الأمانة العامة للحكومة بالقاعة الكبرى للهيئة الوطنية للإعلام السمعي والبصري « أوناما » حفل عرض مسودة المشروع الدستور لتشاد، بالإضافة إلى إطلاق حملة للترويج لمشروع الدستور وتعيمه، بحضور الوزير الأمين العام للحكومة السيد هليكي شوا محمد وبعض من أعضاء الحكومة والمستشارين بالمجلس الوطني الانتقالي ورؤساء مؤسسات الدولة الكبرى والدبلوماسيين المعتمدين لدى البلاد، فضلا عن قوات الدفاع والأمن وقادة الأحزاب السياسية والزعماء التقليديين ورجال الدين وعدد كبير من المدعوين، كان ذلك يوم السبت 05 من أغسطس 2023م

جاءت المناسبة تحت شعار »مشروع الدستور، عقد اجتماعي لإعادة بناء تشاد »، واستهل الحفل بكلمة رئيس اللجنة الخاصة المكلفة بصياغة مسودة الدستور السيد ديفيد أودينغار نجاريمادن، الذي تطرق أثناء كلمته إلى خمس نقاط مهمة في مشروع القانون الأساسي لصياغة الدستور، لا سيما السياق العام له والتبرير والهدف والنتائج المتوقعة، بالإضافة إلى المسار والتعديل الذي تم إجراؤه على دستور 31 مارس 1996م

وأضح أودينغارقائلا: بأن الهدف العام المحدد للجنة المكلفة بصياغة هو وضع دستور جديد للبلاد على أساس نتائج مخرجا الحوار الوطني الشامل والسيادة، مبينا من الهدف العام هذا تم تحديد ثلاث أهداف فرعية، وتمثلت في دمج جميع قرارات وتوصيات القانون الدستوري في مشروع الدستور الجديد، وتعديل القرارات الصادر في دستور 31 مارس 1996م مع مراعاة التطور السياسي والمؤسسي للبلاد، وكذلك مراعات الأحداث التاريخية الكبرى، أما الهدف الثالث الفرعي تمثل في اقتراح دستور جديد يقوم على أساس اعتماد على دستور 31 مارس لعام 1996م، وأكد رئيس اللجنة ديفيد أودينغار نجاريمادن أن جميع القرارات والتوصيات قد أخذت بعين الاعتبار في مشروع الدستور الجديد للجمهورية

من جانبه المبعوث الخاص للمجلس الوطني الانتقالي السيد جاك لولي سرد بدوره المراحل المختلفة لعملية مسودة مشروع الدستور منذ عرضه للمجلس الوطني الانتقالي في ال 15 من يونيو الماضي، مبينا بأن المجلس قد قام بتكليف لجنة فنية خاصة من أجل الإطلاع عليه، وبعد شهر من مراجعته قامت اللجنة بتقديم تقرير مفصل لمسودة الدستور الجديد، وبهذا السياق حدد المجلس الانتقالي جلسة لعرض المشروع الجديد أمام أعضائه لمناقشته والتصويت عليه، وقد صوت المستشارين بأغلية على مسودة مشروع الدستور الجديد، بعدها تم تقديم الدستور وتسليمه لرئيس الفترة الانتقالية الجنرال محمد إدريس ديبي إتنو

من جانبه الوزير الأمين العام للحكومة السيد هليكي شوا محمد، أشار في خطابه أن هذا الحفل يأتي في إطار عرض مسودة مشروع الدستور الجديد للقوى الفاعلة في المجتمع وتعميمه، وهي خطوة رئيسية في عملية اعتماد الدستور، وأعرب الوزير عن امتنانه للجهود التي تبذلها كل القوى الحية التي ساهمت في مسودة مشروع الدستور الذي يرسم المستقبل تشاد وينقل أمل التشاديين

مبينا أن مرحلة الصياغة الأولية لمسودة الدستور قد تمت بقيادة الفنيين التنفيذيين التشاديين المطلعين، بعدها تم فحص هذه المسودة بعناية فائقة من قبل مجلس من الوزراء برئاسة رئيس الجمهورية، الذي تكفل بأخذ وإدراج كافة قرارات وتوصيات الحوار الوطني الشامل و السيادي على مسودة مشروع الدستور الجديد

و أثنى الوزير بالدور الذي لعبه المجلس الوطني الانتقالي في هذه الخطوة الأساسية، بعد فحص متعمق للمشروع ومناقشته الصريحة المثمرة والتصويت عليه بأكثر من 97٪، مضيفا: بأن هذا يوضح بشكل كاف أن مشروع الدستور لبى تماما تطلعاتهم وتطلعات الشعب التشادي

وأكد الوزير شوا أن مشروع الدستور هذا يخضع لموافقة الشعب صاحب السيادة، إذا تمت الموافقة عليه سيكون واحدا من أفضل الدساتير التي عرفتها تشاد، قائلا: لأنه جزء من العملية التي تعزز ديمقراطيتنا، ويهدف إلى تعزيز القيم الأساسية للعدل والحرية والمساواة والتضامن بين شرائح المجتمع

كما طلب الوزير الأمين العام للحكومة هليكي شوا محمد، من جميع القوى الحية أن تبذل قصارى جهدها بتوعية المواطنين وجميع الشرائح الاجتماعية الأخرى، ليتثنى لهم فهم مسودة مشروع الدستور الجديد ويكونوا على دراية كاملة بحقوقهم وواجباتهم في هذا العقد الاجتماعي الشامل، الذي سيسمح بترسيخ نظام سياسي عادل وديمقراطي بشكل عميق قادر على إقامة حكم حقيقي للقانون، بهدف إرساء أسس الأمة التشادية

وشهدت المناسبة عرضا مفصلا للدستور الجديد الذي يتكون من عشرة فصول مقسمة إلى ثلاث وعشرون بابا ويتضمن 291 مادة، كما أن مشروع الدستور الجديد تضمن العديد من الإضافات في مواده

عبد الرحمن موسى آدم

À propos de atpe

Vérifier aussi

رئاسة الجمهورية: رئيس الفترة الانتقالية يطلق موقعه الإلكتروني الشخصي ويعرض كتاب يعرض سيرته الذاتية

أطلق رئيس الفترة الانتقالية الجنرال محمد إدريس ديبي رئيس الجمهورية الموقع الالكتروني الشخصي لفخامته كما …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *