A LA UNE

أطلق وزير البنية التحتية وفك العزلة رسميا أعمال الترميم والتوسعة لبعض شوارع العاصمة أنجمينا

وزير البنية التحتية وفك العزلة الدكتور إدريس صالح بشر يطلق رسميا أعمال الترميم والتوسعة لبعض شوارع العاصمة أنجمينا التي أعلن عنها رئيس الفترة الانتقالية الجنرال محمد ادريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية في الحوار الوطني الشامل والسيادي بأنجمينا، وذلك صباح الأربعاء الثالث من مايو 2023م بحضور عمدة مدينة أنجمينا السيدة فاطمة باتشيري دوقا وعمداء الدوائر الخامسة والعاشرة والتاسعة ومعاوني الوزير

كانت المحطة الأولى لوزير البنية التحتية وفك العزلة الدكتور إدريس صالح بشر بالدائرة العاشرة، هذا وعقب وصول موكب الوزير واستقباله من عمداء الدوائر المعنيين قام الوزير مباشرة بوضع حجر الأساس لتوسعة وترميم الطريق الرئيسي الذي يربط مدينة أنجمينا بجهة الشمال والذي يعتمد عليه المسافرين في الخروج والدخول بشكل دائم

وتمتد عملية التوسعة والترميم لهذا الشارع بطول 27 كيلو متر تبدأ من دوار حارة قجي شرفة وحتي ضاحية الجرماية طولا، والتوسعة ستكون بمسافة 25 مترا من ناحية الجهتين للشارع مما يسمح لعبور المركبات في الإتجاهين ذهابا وإيابا بأربعة سيارة، هذا ويساهم هذا العمل في تحسين الحركة المرورية التي يشهدها هذا الشارع الرئيسي للمسافرين وسكان الأحياء والمربعات

كما نشير على أن الشركة المنفذة لهذا المشروع هي :(ساتوم) ومدة الإنتهاء من العمل حسب الإتفاقية المبرمة للتنفيذ عمرها 18 شهرا إبتداء من هذا اليوم لوضع حجر الأساس للترميم والتوسعة

أما المحطة الثانية للوزير كانت بحي قاسي بالدائرة السابعة للعاصمة أنجمينا ووقف الوزير هناك على خريطة المشروع التي تتكون من صور توضيحية للشارع الممتد من حي قاسي مرورا بضاحية سيقيطي شرقي أنجمينا وله عدد من الشوارع داخل أحياء الدائر السابعة التي تعتبر رئيسية وذلك تخفيفا لمعانات المواطنين أثناء موسم الخريف، هذا وفور الإطلاع على الخريطة قام الوزير بجانب عمدة مدينة أنجمينا بإطلاق المشروع، ونشير على أن هذا المشروع ينفذ في مدة 26 شهرا وبطول 32,57 كيلو متر وينفذ من قبل ثلاث شركات بناء على ترميم الشوارع الداخلية والفرعية

والجدير بالإشارة بأن هذه المشاريع التي أطلقها وزير البنية التحتية وفك العزلة الدكتور إدريس صالح بشر جاءات بناء على توجيهات رئيس الفترة الانتقالية الجنرال محمد ادريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية تطبيقا للعهد الذي قطعه في إختتام أعمال الحوار الوطني الشامل والسيادي الذي عقد في أغسطس من العام الماضي والذي أكد فيه بأنه سيقوم بترميم مسافة 75 كيلو متر داخل العاصمة أنجمينا

وفي ختام المناسبة صرح وزير البنية التحتية وفك العزلة الدكتور إدريس صالح بشر للوكالة التشادية للأنباء والنشر قائلا: أول نشكر رئيس الفترة الانتقالية الجنرال محمد ادريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية الذي أوفى بعهد الذي قطعه أمام شعبه والمشاركين في أعمال الحوار الوطني الشامل والسيادي حول توسعة وترميم 75 كيلو متر من الشوارع الداخلية والفرعية داخل مدينة أنجمينا بحيث يتم ربط شوارع العاصمة بعضها البعض ولتسهل الحركة المرورية للسكان داخل المدينة ولتخفف معانات السكان من أزمة موسم الخريف

 وأشار الوزير عن تداعيات كارثة الفيضانات للعام الماضي والتي أثرت تأثيرا واضحا على حياة عدد من سكان أحياء العاصمة أنجمينا، وطمئن الوزير سكان العاصمة بأنهم سيبذلوا جهودا كبيرة مع الشركاء لتجاوز هذه الأزمات والحد من عدم تكرارها مرة ثانية، لذا جاء إطلاق هذه المشاريع اليوم ويعتبر هذا هو الجزء الأول منها وسنواصل فيما تبقي

عبدالباقي الطاهر جبريل

À propos de atpe

Vérifier aussi

تعايش سلمي : رئيس الجمهورية يلتقي مع كوادر ولاية لوغون الشرقي

على خلفية أحداث العنف التي شهدتها مؤخرا ولاية لوغون الشرقي والتي راح ضحيتها العشرات من …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *