A LA UNE

اختتام أعمال الدورة التمهيدية لتحسين مهام القضاة والعمداء العسكريين لعناصر القوات المشتركة لدول الساحل الخمس

اختتمت أعمال الدورة التدريبية التي نظمتها الإدارة العامة للدرك الوطني بالشراكة مع برنامج خبراء فرنسا، وتأتي هذه الدورة كجزء من برنامج دعم للقوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس، وذلك صباح الجمعة السابع عشر من فبراير الجاري 2023م بالإدارة العامة للدرك الوطني بمنطقة كندول، بحضور ممثل المديرالعام للدرك الوطني وممثلين عن الإتحاد الأوروبي وبعض من المنظمات العاملة بالبلاد وعدد من ضباط الدرك و المشاركين

لدى كلمته بهذه المناسبة ممثل الإتحاد الأوروبي السيد لورينزو فيجوت هارينجتون قال: تم انشاء برنامج خبراء فرنسا من قبل الإتحاد الأوروبي وبدء البرنامج في سبتمبر من العام 2021م ولمدة 36 شهرا وبتمويل يصل إلى عشرة ملايين يورو، أسمحوا لي أن أبدأ بالقول أن العمل معا لتعزيز الأمن والسلام من أجل سيادة القانون والإزدهار الإقتصادي في منطقة الساحل يظل هدفا إستراتيجيا يؤكد شراكة الإتحاد الأوروبي مع تشاد، كما تعلمون فإن طبيعة ظروف إنعدام الأمن في منطقة الساحل تسبب قلقا إقليميا ودوليا

وأضاف أن هذه الدورة هي جزء من برنامج الدعم الفني لعناصر القوة التشادية المشتركة من أجل تحسين أداء القضاة والعمداء العسكريين لبلدان مجموعة دول الساحل الخمس، أن بيئة تطبيق القانون هو مصدر قلق لجميع المجتمعات، لذا يقر للإتحاد الأوروبي بأن قضايا الأمن تتطلب حوارا معمقا بين الجهات الفاعلة الوطنية، بالإضافة إلى حوار إستراتيجي مع الشركاء الدوليين، إن تعبئة الموارد المالية والفنية في الوقت المناسب والتدريب وإعادة التقييم المستمر هو جزء لا يتجزأ من هذه الجهود المشتركة، إن العمليات العسكرية ضرورية لتمكن كتائب قوات الساحل الخمس المشتركة من أداء مهامهم بالكامل لمحاربة الإرهاب والتهديدات الإرهابية، إن حماية حقوق المواطنين وفقا للقانون الدولي هو أمر يتطلب جهدا كبيرا من جميع المعنيين بها، لذا على المدربون على العمليات الخاصة والحاسمة العمل على أن يكون لوجودهم فاعلية حقيقية حتى تستعيد مناطق الساحل الأمن والاستقرار

أما من جانبه ممثل المدير العام للدرك الوطني العميد غوتي فرنسوا تاتيكو فقد عبر عن سعادته لتنظيم هذه الدورة التدريبية وقال: أسمحوا لي نيابة عن الدرك الوطني اشكر المبادرين لهذا التدريب و شركائنا الأوروبيين الذين يواصلون تقديم دعمهم متعدد الأوجه لقوات الدرك التشادية، حيث يواجه العالم اليوم اشكالا متعددة من الجرائم، إن هذا التدريب الذي تم إجراؤه اليوم هو رغبة تشاد في القضاء على جميع أنواع الجرائم، لذلك هناك حاجة ضرورية لأن يكون هناك قادة ميدانيين لمواجهة التحديات التي تحدث، كما طلب من المتدربين أن يمارسوا كل ما اكتسبوه من هذه الدورة من أجل خدمة البلاد

سعاد محمد جبريل

À propos de atpe

Vérifier aussi

دفاع: وزير الجيوش ينصب اعضاء اللجنة الفنية المكلفة بنزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج

نصب وزير الجيوش والمحاربين القدامى وضحايا الحرب الجنرال داود يحي ابراهيم، اعضاء اللجنة الفنية المكلفة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *