A LA UNE

الحوار الوطني الشامل والسيادي: استمرار الجلسات حول شكل الدولة والدستور

تداخل ممثلو الحركات العسكرية السياسية الموقعة غلي اتفاقية الدوحة، حول موضوع شكل الدولة والدستور، وان اغلب المتداخلين اكدو بان مدة الفترة الانتقالية الثانية يجب أن تكون 36 شهرا بدلا من 24 شهرا الذي ورد في تقرير اللجنة، وذلك يسمح للحكومة الانتقالية بتنفيذ كل مخرجات الحوار الوطني الشامل والسيادي، والذي يشمل تنظيم الانتخابات الرئاسية والاستفتاء الشعبي

وفيما يخص شكل الدولة طلب الاغلبية من المعارضين العسكرين بان تكون تشاد دولة موحدة لامركزية، تسمح لكل المواطنين بالتفكير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية

اما البعض الآخر إقترح الفدرالية لانها تعد حلا لبعض المشاكل، مثل مشاكل الرعاة والمزارعين ومسالة الدية، اما مسالة سن الترشح فضل البعض بان تكون 30 إلى 75 عاما بهدف السماح لكل من يرغب في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، وهذا يدخل ضمن مقترحات اتفاقية الدوحة لأنها نصت صراحة بإعادة كل الحركات العسكرية المسلحة إلى أحزاب سياسية

عبدالعزيز عبيد يعقوب

 

À propos de Ahmat Ebid

Vérifier aussi

وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة عبدالرحمن غلام الله يوضح الحصيلة الاخيرة للأحداث الأخيرة في منطقة منقلمي بولاية قيرا

جاء ذلك علي هامش اختتام أعمال الجلسة الصباحية من جلسات الحوار الوطني الشامل والسيادي حيث …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *