انجازات الحكومة في المجال السياسي في ظل الفترة الانتقالية الفترة الانتقالية الاولى

بعد اعلانه عن تسلم دفة الحكم في البلاد سعى المجلس العسكري عقب الموت المفاجئ لمشير البلاد الرئيس ادريس ديبي اتنو الي طمأنت المواطنين والمجتمع الدولي على ان المجلس العسكري الانتقالي ليست لديه أطماع في الاستيلاء على السلطة وانما يسعى الى الحفاظ على أمن واستقرار البلاد، حيث قام رئيس المجلس العسكري الانتقالي بتوسيع المشاركة مع المدنيين في حكم البلاد وذلك بتعيين رئيس وزراء مدني وتوسيع عمليات التشاور مع الاحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني من اجل وضع خارطة للفترة الانتقالية حيث نجحت جهود التشاور مع القادة السياسيين والمجتمع المدني في تكوين اول حكومة مدنية برئاسية باهيمي باتاكي البيرت بعد اسبوعين من تعيينه لتولي المنصب بعدد 40 وزيرا وامناء دولة وضمت للمرة الاولي من طيف المعارضة السياسية وكذلك التاكيد على الالتزام بحماية حقوق الانسان والحريات العامة للمضي قدما في تنظيم انتخابات حرة ونزيه عقب الفترة الانتقالية الاولى والتي تمتد الي 18 شهرا

التعديل الوزاري الاول لحكومة

الفترة الانتقالية الأولى

أجري رئيس المجلس العسكري الإنتقالي رئيس الفترة الإنتقالية الجنرال محمد إدريس ديبي اتنو عبر مرسوم رئاسي يحمل الرقم 0509 تعديلا وزاريا في أعضاء حكومة الفترة الإنتقالية الأولى في الخامس والعشرين من فبرايرللعام 2022م ويعتبر هذا التعديل الأول من نوعه منذ توليه زمام القيادة بالبلاد في مطلع أبريل من العام 2021م وبهذه المناسبة استلم جميع الوزراء الجدد مهام عملهم رسميا عبر إشراف الأمانة العامة للحكومة

المصالحة الوطنية

عقدت الحكومة عدة لقاءات تشاورية مع جميع الأطراف السياسية والعسكرية بشأن الحوار والمصالحة تمهيدا للحوار والمصالحة الذي نظم في شهر أغسطس من العام 2022م وهذا ما تم انجازه بالتعاون مع دولة قطر التي استضافت الحوار التمهيدي الذي جمع فصائل القوى السياسية والعسكرية التشادية المعارضة بالخارج في منتصف فبراير من نفس العام

قام رئيس المجلس العسكري الانتقالي الجنرال محمد إدريس ديبي اتنو بلقاءات متفرقة مع عدد كبير من الزعماء السياسيين والعسكريين القادمين من الداخل والخارج موضحا لهم جميع المقترحات التي أوصت بها اللجان المعنية خلال مهامها في تلك المرحلة تمهيدا للحوار الوطني والمصالحة من أجل الانطلاقة الرسمية في تنفيذ توصيات الحوار خاصة عملية إجراءات الدستور والانتخابات الرئاسية والتشريعية والبلدية مؤكدا لهم رأس الدولة خلال لقائه بالقصر الرئاسي كل على حدة نيته الجادة في انعقاد الحوار في الوقت المحدد

في حين شرعت اللجان المكلفة بالحوار في عملية جمع أبناء الوطن الواحد على فكرة المشاركة في الحوار الوطني والمصالحة فإن رئيس اللجنة الفنية الخاصة بمشاركة السياسيين والعسكريين الرئيس الأسبق للبلاد قوكني ودي ومعاونيه بذلوا جهودا كبيرة لتأمين ملفات إنعقاد الحوار في الوقت المحدد

وفي هذا الإطار تمكنت دولة قطر الشقيقة بجمع الفصائل المعارضة السياسية والعسكرية بناء على رغبة السلطات الإنتقالية في تأسيس حوار يطمح لبناء وطن يسع الجميع، هذا وبدأت المشاورات والمفاوضات بالدوحة في بداية مارس للعام 2022م بين الحكومة الإنتقالية والفصائل السياسية والعسكرية المعارضة، واستغرقت المفاوضات خمسة أشهر، وفي الثامن من أغسطس 2022م شهدت مفاوضات السلام بدولة قطر الشقيقة التوقيع النهائي لمبادرة السلام بين الفصائل المعارضة والحكومة الانتقالية، ووقع على البرتكول حوالي 52 جبهة سياسية وعسكرية، وعاد جميع الموقعين إلى البلاد للمشاركة في الحوار الوطني الشامل والسيادي

الحوار الوطني الشامل بانجمينا

إنطلقت أعمال الحوار الوطني الشامل والسيادي بأنجمينا بقصر الثقافة والفنون في العشرين من أغسطس 2022م بمشاركة أكثر من 1400 مشارك من بينهم قادة القوى السياسية والعسكرية المعارضة والموقعة على برتكول السلام بالدوحة، وتم توزيع المشاركين على خمس مجموعات رئيسة وأخرى فرعية، ونوقشت جميع القضايا المصيرية وفي ختام نهاية جلسات الحوار قدم رؤساء اللجان الفرعية الخمس تقاريرهم المتعلق باعتماد الموضوعات المطروحة والتي نوقشت بكل حرية وشفافة من قبل المشاركين للجمعية العمومية أمام رئاسة هيئة الحوار الوطني الشامل والسيادي، هذا واختتمت فعاليات أعمال الحوار بعد اعتماد مخرجات الحوار التي حملت التوصيات والقرارات المنبثقة عن الحوار الوطني الشامل والسيادي

حفل التنصيب وأداء القسم لرئيس المرحلة الانتقالية الفريق محمد ادريس ديبي اتنو

احتضن قصر الثقافة والفنون بالعاصمة انجمينا(قصر الخامس عشر من يناير) فعاليات حفل التنصيب وأداء القسم لرئيس المرحلة الانتقالية رئيس الجمهورية الفريق محمد ادريس ديبي اتنو وذلك صباح الاثنين العاشر من أكتوبر للعام 2022م بحضور رئيس جمهورية نيجيريا الفدرالية محمد بخاري وممثلي رؤساء وحكومات كل من النيجر والكنغو الديمقراطية والسودان وافريقيا الوسطى

يأتي تنظيم هذا الحدث الكبير تتويجا للجهود الكبيرة والمثمرة التي قام بها رئيس المجلس العسكرى الانتقالي في مرحلته الاولى للسير قدما نحو تعزيز السلام والاستقرار والمصالحة الوطنية ومنها التوقيع على اتفاقية الدوحة للسلام مع الفصائل والكيانات التشادية المعارضة بالاضافة لتنظيم عملية الحوار الوطني الشامل والسيادي بالعاصمة انجمينا والتي بموجبها اختار المشاركون في الحوار الفريق محمد ادريس ديبي اتنو لقيادة الفترة الانتقالية والتي تمتد لمدة عامين ومن بعدها تجرى العملية الانتخابية في البلاد

حكومة الوحدة الوطنية

للمرحلة الانتقالية الثانية

بعد تنصب رئيس الجمهورية الجنرال محمد إدريس ديبي إتنو رئيسا للفترة الانتفالية مدتها 24 شهرا، وفي الثالث عشر من اكتوبر تم تعين رئيس حكومة وحدة وطنية برئاسة السيد صالح كبزابو وفي الرابع عشر من أكتوبر 2022م تم تشكيل أعضاء حكومة الوحدة الوطنية التي تتكون من 44 عضوا منهم أربعة وزراء دولة وثلاثة عشر وزير وثلاثة وزراء مناديب وعشرة أمناء دولة

رئيس الوزراء الجديد صالح كبزابو

يتسلم مهام منصبه رسميا

 تسلم رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية السيد صالح كبزابو مهام منصبه رئيسا لحكومة الوحدة الوطنية للفترة الانتقالية الثانية وذلك صباح الخميس 13 اكتوبر 2022م خلفا للسيد باهيمي باتاكي البيرت، الذي قاد المرحلة الانتقالية الاولى. وبهذه المناسبة قدم رئيس حكومة الوحدة الوطنية الجديد السيد صالح كبزابو خطابا مطولا مشيرا فيه إلى عملية الفترة الانتقالية ومهام حكومة الوحدة الوطنية الجديدة وقال كبزابو إنه مستعد لتقديم المزيد لمواجهة التحديات من أجل إكمال مشوار هذه المهمة التي أوكلت اليه، مشددا على ضرورة الوحدة والعمل وتطوير البلاد ومساهمة الشباب والمرأة، «وقال إن إختيارنا لقيادة مهمة رئاسة الوزراء جاء بغرض تنظيم عملية الإنتخابات القادمة التي كنا نسعى من أجلها جميعا، لذا نطلب من جميع رؤساء الأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني والنقابات العمالية ورجال الدين والشركاء بمساعدة بلادنا لإخراجها إلى بر الأمان»

هذا وتجدر الاشارة الى ان المواطن التشادي في انتظار مخرجات الحوار الوطني الشامل والسيادي الذي رسم خارطة الطريق السياسي للبلاد

عبدالباقي الطاهر جبريل

À propos de Ahmat Ebid

Vérifier aussi

Ministère de la Communication : le plan de carrière des agents au centre des préoccupations

Le ministre de la Communication, Porte-parole du Gouvernement, Aziz Mahamat Saleh, a rencontré ce lundi …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *