A LA UNE

تعايش سلمي : رئيس الجمهورية يلتقي مع كوادر ولاية لوغون الشرقي

على خلفية أحداث العنف التي شهدتها مؤخرا ولاية لوغون الشرقي والتي راح ضحيتها العشرات من المواطنين ومع تزايد وتكرار موجات العنف والاختطاف بات الامر يتطلب تحركا لاحتواء العنف ومنع الاعتداءات المتكررة

وعليه فقد عقد رئيس الفترة الإنتقالية رئيس الجمهورية رأس الدولة الفريق أول محمد إدريس ديبي إتنو اجتماعا مع أبناء الولاية من الكوادر السياسية والنخبة المثقفة وذلك في مسعى من فخامة رئيس الجمهورية لتبني موقف موحد ضد ما يجري من فوضى سياسية من خلال تبني بعض السياسيين لخطابات سياسية تدعو إلى الكراهية والعنف وتقسيم التشاديين

كما أراد رئيس الجمهورية من هذا الاجتماع أن يستمع إلى آراء هؤلاء الكوادر حول الأحداث الجارية ومن ثم العمل على مواجهة هذا التحدي الذي قد تنعكس تداعياته على سير الفترة الانتقالية واستقرار البلاد

وخلال الاجتماع ذكرهم رئيس الجمهورية بأن المرحلة الاستثنائية التي تمر بها البلاد تتطلب مشاركة الجميع في تعزيز القيم المجتمعية مثل التسامح ، التعايش السلمي والحفاظ على تماسك النسيج الاجتماعي بعيدا عن الخطابات السياسية التي تحرض على الكراهية والعنف

رئيس الجمهورية وخلال الاجتماع حث كوادر ولاية لوغون الشرقي على توعية المواطنين بأهمية السلام والامن والمشاركة في العودة إلى النظام الدستوري ، مشيرا الى ان هذه الأمور هي أولوية بالنسبة لتشاد في ظل المرحلة الانتقالية

À propos de atpe

Vérifier aussi

Gestion des retraités : La moitié des arriérés est déjà payée

Le directeur général de la Caisse des retraités civils du Tchad (Crct), Laring  Baou, fait …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *