A LA UNE

وزير العدل وحقوق الإنسان يترأس حفل الإفراج الرسمي لمعتقلي جبهة (فاكت) بساحة سجن كليسم المركزي

ترأس وزير العدل وحقوق الإنسان محمد أحمد الحبو حفل الإفراج الرسمي لمعتقلي جبهة الوفاق للتناوب والوئام الوطني (فاكت) وذلك بموجب المرسوم الرئاسي رقم 0478 الصادر بتاريخ 24 مارس 2023م الذي يقضي بمنح العفو الرئاسي لصالح 380 فردا بالعفو والإفراج لعناصر جبهة (فاكت) وذلك صباح يوم الأربعاء الخامس من أبريل الجاري بساحة سجن كليسم المركزي

جرت المناسبة بحضور المدير العام للدرك الوطني الجنرال عصمت الشيخ وقائد قوات الحرس الوطني للبدو الرحل ورئيس المجلس الأعلى الشؤون الإسلامية الدكتور محمد عيسى خاطر وعدد من ممثلي المؤسسات العسكرية والأمنية ومسؤولي المنظمات الدولية وجمعيات المجتمع المدني المدافعين عن حقوق الانسان وعدد كبير من وسائل الإعلام الوطنية

في غضون ذلك استهلت المناسبة بقراءة مرسوم العفو الرئاسي لرئيس الفترة الإنتقالية الجنرال محمد إدريس ديبي إتنو رئيس الجمهورية الذي وقع عليه في 24 مارس 2023م بهدف العفو لعناصر جبهة (فاكت) وفي ذات السياق قدم مدير مصلحة سجن كليسم السيد دوقري صالح أبكر كلمة ترحيبية مشيدا بهذه المبادرة الشجاعة من قبل رئيس الجمهورية الذي قدم عفوا في هذا الشهر الفضيل لهذه المجموعة المتهمة بارتكاب بزعزت الأمن والإستقرار في البلاد مؤكدا أن هذه الخطوة الشجاعة تأتي في إطار رفع مستوى عملية السلام والاستقرار في بلادنا وطمئن آهالي المعنيين بالعفو بأنهم خلال تواجدهم بسجن كليسم المركزي وجدوا أحسن المعاملات التي يحظى بها النزلاء داخل السجن وفي ختام حديثه قدم تبريكاته لذويهم وحثهم على تقديم التوجيهات التي ترقى بحياتهم وطلب من الذين شملهم العفو الإلتزام والمساهمة في التنمية الوطنية وبناء تشاد بالأفكار الطموحة

أما راعي المناسبة وزير العدل وحقوق الإنسان محمد أحمد الحبو قال في البداية أشكر رئيس الفترة الانتقالية الجنرال محمد ادريس ديبي اتنو رئيس الجمهورية على هذه البادرة الطيبة التي وعد بها خلال مداولات الحوار الوطني الشامل والسيادي مؤكدا أن هذه الخطوة تعتبر شجاعة في هذا التوقيت التي جاءت تزامنا مع شهر رمضان المبارك موضحا بأن هذا المبدأ مؤشر لسماحة ضمير رأس الدولة وقدم تبريكاته لهم ولذويهم

وأوضح وزير العدل الحبو في كلمته بان خيار السلام والاستقرار أفضل من خيار الحرب والدمار مشيرا بأننا في الوقت الحالي بحاجة للتضامن والسعي من أجل استقرار بلادنا والتفكير سويا من أجل المستقبل وأكد الحبو لوسائل الإعلام الوطنية بأن هذا اليوم يعتبر يوما سعيد للجميع لأن هولاء الذين شملهم العفو الرئاسي هم جزء من هذا المجتمع التشادي وحثهم على التفكير الصحيح من أجل بناء وطن يسع الجميع

واختتمت المناسبة بتوزيع إفادات العفو والإفراج للمعنيين من قبل الوزير ورؤساء المؤسسات الأمنية والعسكرية ومنظمات حقوق الإنسان وقدمت لهم توجيهات مختلفة بشأن الحفاظ على الأمن والإستقرار وعدم الجر وراء الأفكار التي لا تخدم الوطن ولا المواطن

على هامش إختتام المناسبة وحسب إفادة شهادات بعضهم مصرحين لمكرفون الوكالة التشادية للأنباء والنشر بأنهم بحالة صحية جيدة وحسب قولهم خلال تواجدهم بسجن كليسم المركزي تلقوا معاملة ورعاية حسنة من قبل إدارة السجن والدولة مثنين على نية رأس الدولة السمحة بالعفو في هذا الشهر الفضيل

عبدالباقي الطاهر جبريل

À propos de atpe

Vérifier aussi

رئاسة الجمهورية: رئيس الفترة الانتقالية يطلق موقعه الإلكتروني الشخصي ويعرض كتاب يعرض سيرته الذاتية

أطلق رئيس الفترة الانتقالية الجنرال محمد إدريس ديبي رئيس الجمهورية الموقع الالكتروني الشخصي لفخامته كما …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *