الحوار الوطني الشامل و السيادي

استئنفت اعمال الحوار الوطني الشامل صباح الإثنين التاسع عشر من سبتمبر الجاري لمواصلة النقاش حول مقترح اللجنة الخامسة وعي لجنة القضايا الاجتماعية

تمحورت معظم المشاركات حول قضية الثنائية اللغوية، محاربة الفساد ، وغرس فكرة المنافع العامة في التشاديين وحماية البيئة ، وبطالة الخريجين الذين يتلقون منحًا حكومية ، والسلطات التقليدية ، والصراعات بين المزارعين والرعاة ، والتعليم والتربية الوطنية، و تدخل الزعماء التقليديين في الشؤون الإدارية

حيث كانت الاقتراحات حول إنشاء مراكز تعليم اللغة الفرنسية و العربية لتعزيز الثنائية اللغوية، كذلك تم تقديم عدة مقترحات في موضوع الدية

ميمونة موسى عبدالكريم

 

À propos de Ahmat Ebid

Vérifier aussi

وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة عبدالرحمن غلام الله يوضح الحصيلة الاخيرة للأحداث الأخيرة في منطقة منقلمي بولاية قيرا

جاء ذلك علي هامش اختتام أعمال الجلسة الصباحية من جلسات الحوار الوطني الشامل والسيادي حيث …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *