A LA UNE

الدورة الثانية للكونغرس العالمي للإعلام 2023 تنطلق 14 نوفمبر المقبل بمركز أبوظبي الوطني للمعارض

برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، أعلنت مجموعة أدنيك انعقاد فعاليات النسخة الثانية من معرض ومؤتمر الكونغرس العالمي للإعلام 2023 خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر المقبل بمركز أبوظبي الوطني للمعارض « أدنيك

وتُنظم الدورة الثانية للكونغرس العالمي للإعلام، مجموعة « أدنيك » بالشراكة مع وكالة أنباء الإمارات « وام » بمشاركة نخبة من رواد صناعة الإعلام والمتخصصين والمؤثرين العالميين، بالإضافة إلى الأكاديميين والشباب وطلبة الجامعات

ويناقش « الكونغرس العالمي للإعلام 2023 » على مدار ثلاثة أيام، العديد من المحاور الرئيسية التي تركز على الإعلام البيئي والاستدامة، وتعليم الإعلام والتحديات والفرص والابتكار، إلى جانب الإعلام الرياضي، ودور التقنيات الجديدة والذكاء الاصطناعي

ويوفر الكونغرس العالمي للإعلام 2023، منصة عالمية مهمة للمؤسسات الإعلامية الوطنية والإقليمية والعالمية لاستشراف مستقبل قطاع الإعلام العالمي ودوره المحوري في دفع مسارات التنمية المستدامة على مستوى العالم، إضافة إلى إتاحة الفرصة لتعزيز التعاون وعقد الشراكات الإعلامية التي من شأنها دفع تطور قطاع الإعلام وضمان استدامته ومواصلة تقديم محتوى موثوق ومتجدد ومتنوع يواكب التطور التكنولوجي المتسارع الذي يشهده العالم

وقال سعادة محمد جلال الريسي، مدير عام وكالة أنباء الإمارات « وام »، ورئيس اللجنة العليا للكونغرس العالمي للإعلام 2023 : “بفضل رؤية القيادة الرشيدة وتماشياً مع توجيهاتها يأتي انعقاد النسخة الثانية من الكونغرس العالمي للإعلام 2023، ليجسد مكانة دولة الإمارات الراسخة مركزاً محورياً لصناعة الإعلام واستشراف المستقبل، من خلال التعاون الإعلامي الدولي وتعزيز دور الإعلام بأشكاله المتعددة في دفع الجهود الدولية بما يحقق الاستقرار والازدهار العالمي ويكرس مكانة الإمارات الرائدة عالميا وجهة للمبدعين والمبتكرين والمواهب في مجال صناعة الإعلام على مستوى العالم. وأضاف سعادته أن الكونغرس العالمي للإعلام 2023، يتزامن مع استضافة الإمارات لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ (كوب 28) » نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن « الكونغرس » يؤكد أهمية أدوار « الإعلام المناخي والبيئي » في دعم الجهود الدولية لتعزيز العمل المناخي الدولي، إضافة إلى التوعية البيئية والمناخية بأدوات إبداعية ومبتكرة وأكثر تأثيراً وقادرة على إيصال الرسائل الإعلامية الإيجابية إلى جميع الشعوب والمجتمعات حول العالم

من جانبه أكد سعادة حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة « أدنيك »، أهمية دور الكونغرس العالمي للإعلام في النهوض بواقع ومستقبل قطاع الصناعات الإعلامية، كونه منصة لعرض أحدث التقنيات المتخصصة وحاضنة للابتكار والمبدعين من جميع أنحاء العالم، إضافة إلى دوره في مد جسور التعاون بين مختلف أقطاب الصناعات الإعلامية والقطاعات المساندة لها على الصعيدين الإقليمي والدولي لعقد الشراكات الاستراتيجية وبحث فرص التعاون المستقبلي. وقال الظاهري: « نتطلع من خلال الدورة الثانية للكونغرس العالمي للإعلام بالتعاون مع وكالة أنباء الإمارات « وام » وشركائنا كافة في القطاعين الحكومي والخاص، إلى مواصلة البناء على ما تم تحقيقه من إنجازات، وإخراج هذه الفعالية بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة الدولة وفق تطلعات القيادة الرشيدة، وكلي ثقة بأن الدورة الحالية ستشكل قصة نجاح جديدة لقطاع صناعة المعارض والمؤتمرات المتخصصة في إمارة أبوظبي عاصمة قطاع سياحة الأعمال في المنطقة » ويوفر الكونغرس العالمي للإعلام، منصة مثالية للشركات العالمية الراغبة في الدخول إلى أسواق صناعة الإعلام في منطقتي الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويتيح الفرصة للمؤسسات الإعلامية حول العالم للتعرف على واقع صناعة الإعلام في المنطقة والعالم وصياغة رؤية استشرافية لمستقبل هذه الصناعة التي باتت محفزاً رئيسياً للتنمية المستدامة في المجتمعات

وحقق الكونغرس العالمي للإعلام، في دورته الأولى، نجاحاً كبيراً وتوصّل إلى مخرجات استراتيجية كان لها أكبر الأثر في رسم ملامح مستقبل قطاع الإعلام، وشهد حضوراً واسعاً لقادة وخبراء ومؤثري الإعلام من حول العالم؛ إذ شارك فيه أكثر من 200 رئيس تنفيذي إلى جانب أكثر من 1200 من رواد قطاع الإعلام والمتخصصين والمؤثرين العالميين يمثلون 6 قارات في العالم، وتضمن ما يزيد على 30 جلسة تفاعلية وأكثر 27 ورشة عمل شارك فيها أكثر من 173 متحدثاً عالمياً بارزاً

واستقطب المعرض المصاحب للكونغرس العالمي للإعلام في دورته الأولى، أكثر من 193 من كبريات الشركات العالمية المتخصصة في قطاع الإعلام، من 42 دولة حول العالم، استعرضت خلاله أحدث ما توصلت إليه التقنيات العالمية المتخصصة في هذه القطاعات الحيوية

أحمد النعيمي/عاصم الخولي/ مصطفى بدر الدين/ إبراهيم نصيرات/ عبد الناصر منعم/ رضا عبد النور

À propos de atpe

Vérifier aussi

Médias : « la RNT doit couvrir tout le pays avec des programmes adaptés….»

Ce 13 février, est célébrée la Journée mondiale de la radio avec pour slogan de …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *