A LA UNE

محافظ بنك دول وسط أفريقيا يعقد مؤتمرا صحفيا حول إنعقاد الدورة الثانية العادية عبر تقنية الفيديو

في إطار الدورة الثانية العادية للجنة السياسة النقدية نظم بنك دول وسط أفريقيا مؤتمرا صحفيا عبر تقنية الفيديو ، برئاسة عباس محمد تولي محافظ بنك دول وسط إفريقيا جرى ذلك مساء الإثنين السادس والعشرين من يونيو الجاري لعام 2023 م بقاعة المؤتمرات ببنك دول أفريقيا المركزية فرع تشاد

 خلال الإجتماع إستعرض محافظ بنك دول وسط فريقيا عباس محمد تولي الوضع الإقتصادي الدولي وآفاق الاقتصاد الكلي الإقليمي و على الصعيد الدولي ، حيث أدت الآثار التراكمية لوباء لكوفيد 19 والصراع الروسي الأوكراني إلى تعطيل أسواق الطاقة والأغذية الأساسية

 وفقًا لتقرير آفاق الإقتصاد العالمي الصادر في أبريل 2023 من قبل صندوق النقد الدولي من المتوقع أن يتباطأ النمو العالمي من 3.4٪ في عام 2022 إلى 2.8٪ في عام 2023. ومن المتوقع أيضًا أن تتراجع الضغوط التضخمية ، مع معدل تضخم سنوي يبلغ 7.0٪ في عام 2023. مقارنة بـ 8.7٪ في عام 2022 ، بسبب الانخفاض المتوقع في الأسعار العالمية للوقود والمنتجات غير الوقودية المرتبط بانخفاض الطلب العالمي

اما على المستوى الإقليمي على الرغم من تراجع النمو الاقتصادي من 3.0٪ عام 2022 إلى 2.4٪ عام 2023 ، وتدهور المالية العامة مع إنخفاض فائض الميزانية بنسبة 2.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي عام 2022 إلى 1.7٪ عام 2023 بالإضافة إلى إرتفاع التضخم إلى 6.1٪ في عام 2023 مقارنة بـ 5.6٪ في العام السابق ، فإن توقعات الإستقرار النقدي الخارجي مواتية ، و من المتوقع أن تصل نسبة التغطية الخارجية للعملة إلى حوالي 80٪ ، من 73.1٪ في ديسمبر 2022 ، ومن المتوقع أن ترتفع وإحتياطيات النقد الأجنبي في شهور الواردات من السلع والخدمات إلى 5.1 بحلول نهاية العام .2023 ، مقارنة بـ 4.7 في عام 2022. سيزداد عرض النقود بنسبة 13.1٪ وسيستمر صافي الأصول الأجنبية في النمو بمعدل يقارب 20٪ في عام 2023

وفي هذا السياق قررت الهيئة الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير على العطاءات عند 5.00٪ ، وسعر فائدة الإقراض الهامشي عند 6.75٪ ، ومعدل تسهيل الإيداع عند 0 .00٪ ، بالإضافة إلى معاملات الاحتياطي المطلوبة عند 7.00٪

يهدف هذا القرار إلى الحفاظ على الإستقرار الخارجي والداخلي للعملة على الرغم من إستمرار إرتفاع مستوى التضخم ، كما يعكس الوضع الإقتصادي الحالي والتوقعات الإقليمية لضمان بيئة مالية مستقرة في المنطقة الفرعية

ستواصل هيئة تدابير الصحة النباتية التابعة للجنة الاقتصادية لأفريقيا الوسطى مراقبة تطور الوضع الاقتصادي عن كثب وستتخذ التدابير المناسبة للحفاظ على الإستقرار النقدي وتعزيز النمو الاقتصادي في منطقة السيماك

وعقب المؤتمر وجهة العديد من الأسئلة من قبل وسائل الإعلام المختلفة المحلية والأفريقية لدول أفريقيا المركزية وأجاب عليها المحافظ

سعاد محمد جبريل

À propos de atpe

Vérifier aussi

Prix du carburant : Le gouvernement apporte des éclaircissements

Le Ministre de l’Industrie et du Commerce, Ahmat Abdelkerim Ahmat et son collègue de l’Aménagement …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *