A LA UNE

الحوار الوطني الشامل والسيادي: بداية جلسات اللجنة الفرعية الخامسة

بدأت جلسات اللجنة الفرعية الخامسة (لجنة القضايا الإجتماعية خلية المشايخ التقليديين) اليوم السبت العاشر من سبتمبر الجاري بالمكتبة الوطنية

لمناقشة أخر فصل من فصول الخلية وهي مسألة الدية

وخلال الجلسة الصباحية ناقش المشاركون مسألة الدية في القتل العمد والقتل الغير العمد وأقسامها ونصها في القرآن الكريم والسنة وإختلاف الأديان في مسألة الدية خاصتا في المسيحية مؤكدين أن جميع الأديان تحرم القتل، كما جاءت معظم المشاركات بأن مسألة الدية هي مسألة حساسة جدا ولا يمكن إلغاؤها

اما البعض طالب بالغاء الدية حتى يتم معاقبة القاتل عن طريق القضاء، ويجب ان يكون الجميع تحت قانون واحد كما دعى رئيس المجلس العسكري الإنتقالي الفريق محمد إدريس ديبي إتنو بأن تلغى مسألة الدية وأن يكون القضاء هو الفاصل في هذه المسألة

في نفس السياق قال فضيلة الشيخ أحمد النور محمد الحلو في مداخلته: أن الدية تكون للقتل غير المتعمد ودفعها يبدأ بتجريد الجاني من جميع ممتلكاته

و أن مسألة القصاص في القتل المتعمد قال: فضيلة الشيخ أحمد النور محمد الحلو يتم تطبيق القصاص في الحال كانت رغبة الأسرة تقتضي القصاص ذلك وإن تقدمت أسرة المقتول بالعفو فلا يستلزم القصاص

مضيفا : تؤخذ الدية من جريمة القتل المتعمد مضاعفة ،عقوبة للجاني لعدم التشجيع والتمادي في ارتكاب جرائم القتل

الجدير بالذكر ان هذه الجلسة الختامية للخلايا الصغيرة وسوف تجتمع اللجنة يوم الإثنين لرفع مقترحات المشاركين للجنة تنظيم الحوار الوطني الشامل والسيادي

سعاد محمد جبريل

 

À propos de Ahmat Ebid

Vérifier aussi

وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة عبدالرحمن غلام الله يوضح الحصيلة الاخيرة للأحداث الأخيرة في منطقة منقلمي بولاية قيرا

جاء ذلك علي هامش اختتام أعمال الجلسة الصباحية من جلسات الحوار الوطني الشامل والسيادي حيث …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *