السفارة الإماراتية لدى البلاد تنظم ملتقى ترويجيا لمؤتمر قمة الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ

نظمت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة ملتقى ترويج لمؤتمر قمة الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوپ٢٨) الذي ينعقد في دبي في شهر نوفمبر المقبل، جرى ذلك صباح الأربعاء 13 من سبتمبر 2023م بفندق الصداقة بالعاصمة انجمينا، بحضور سفير دولة الإمارات العربية المتحدة سعادة راشد سعيد الشامسي، بجانب وزير البيئة والصيد والتنمية المستدامة و وزير الشباب والرياضة وممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إضافة لممثلي البعثات الدبلوماسية لدي البلاد، ورئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وسلطان مدينة انجمينا وعدد من المدعويين

بهذه المناسبة أوضح ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد كامل قائلا: بأن قمة مؤتمر الأطراف 28 حول تغير المناخ الذي ينعقد في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة تعد فرصة للدول من أجل مناقشة كل الصعوبات التي تعيق تقدم مكافحة تغيير المناخ، وأشاد بجهود دولة الإمارات على تنظيمها لهذا الحدث الدولي، والذي يسمح لقادة الدول بأن يجددوا الالتزام بالتعهدات التي تم اتخاذها في مؤتمر باريس للمناخ، الأن أثار التغيير المناخي أصبح حقيقة يعاني منها معظم شعوب العالم

 وأكد كمال بأن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يشجع مثل هذه المبادرات التي ترمي إلى حشد الموارد لمكافحة تغير المناخ

من جانبه سفير دولة الإمارات العربية المتحدة سعادة راشد سعيد الشامسي فقد أشار بأن العالم يحتاج إلى إجراء تصحيح جذري لمسار العمل المناخي، حيث يسعى (كوپ٢٨) إلى تحقيق ذلك، ويلتزم العالم من أجل الاتحاد والعمل والانجاز، ولذا فقد حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر رئاسة (كوپ٢٨)، إلى أن تكون هذه النسخة من المؤتمر نقطة تحول جذرية نحو إيجاد حلول حقيقية وغير تقليدية، وضمان العمل المشترك لاتخاذ إجراءات فعالة وحاسمة تؤدي إلى نتائج تحقق تطوراً جوهريا، لأن نتائج الحصيلة العالمية لتقييم التقدم المحرز في تنفيذ اتفاقية باريس، توضح أن العالم لازال بعيداً عن المسار الصحيح للسيطرة على الاحتباس الحراري، واستجابة لتلك النتائج، فإننا جميعاً نحتاج وبشكل عاجل إلى خطة عمل طموحة وجريئة تحتوي الجميع

مضيفا: سيعمل مؤتمر الأطراف (كوپ٢٨)، على دعوة جميع الحكومات إلى تحديث مساهماتها المحددة وطنياً بحلول سبتمبر من هذا العام، قبل الموعد النهائي المقرر في عام 2025م، وإطلاق شراكة مع وكالة الطاقة الدولية واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، لإجراء حوارات متكاملة، تساهم في تنظيم العلاقة بين صانعي السياسات، وأكبر المستهلكين الصناعيين

من جانبه وزير البيئة والصيد والتنمية المستدامة السيد محمد حنو، فقد أشاد بهذا الملتقى الترويجي الذي يسمح للمشاركين بمعرفة الهدف من تنظيم مؤتمر قمة الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ الذي ينعقد في شهر نوفمبر المقبل، وأشار الوزير بأن الحكومة التشادية حضرت مؤخرا في قمة نايروبي للمناخ والهجرة، وفي خلال هذه القمة تم مناقشة مشكلات تغير المناخ وهجرة الشباب، لأن افريقيا أصبحت ضحية التغير المناخي، مضيفا بأن الوزارة وضعت لجنة لاختيار الفريق الذي سيشارك في هذه القمة وتشمل المختصين في مجال البيئة وممثلي الجمعيات التي تعمل في مجال البيئة، بهدف المساهمة والاستفادة من برامج وخطط مكافحة تغير المناخ، لأن تشاد تعد من الدول النامية التي تتأثر مباشرة بالتغير المناخي

عبدالعزيز عبيد يعقوب

À propos de atpe

Vérifier aussi

ورشة عمل وطنية لبناء القدرات حول تحليل ربحية استثمارات تربية الأحياء المائية وتطوير خطط الأعمال

نظمت وزارة البيئة والصيد والتنمية المستدامة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة « الفاو » عبر …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *