A LA UNE

الفترة الانتقالية : حكومة الوحدة الوطنية من اجل المشاركة الواسعة

سعت حكومة المرحلة الانتقالية فور وصولها إلى التاكيد على أهمية تكوين حكومة وحدة وطنية بقيادة رئيس وزراء مدني تجمع جميع الطيف السياسي وتنظيم حوار وطني شامل من أجل وضع خارطة جديدة للبلاد تخرجها من الاحتقان السياسي، وقد تحقق ذلك بعد التوقيع على اتفاقية السلام مع فصائل المعارضة المسلحة والسياسية في الدوحة بقطر، ومن ثم تنظيم الحوار الوطني الشامل والسيادي الذي استمر أكثر من 40 يوما ونتج عنه الكثير من المخرجات واهمها اختيار الجنرال محمد ادريس ديبي اتنو رئيسا للمرحلة الانتقالية الثانية ولمدة عامين

ويأتي تنظيم هذا الحدث الكبير تتويجا للجهود الكبيرة والمثمرة التي قام بها رئيس المجلس العسكرى الانتقالي في مرحلته الأولى للسير قدما نحو تعزيز السلام والاستقرار والمصالحة الوطنية، ومنها التوقيع على اتفاقية الدوحة للسلام مع الفصائل والكيانات التشادية المعارضة، بالإضافة لتنظيم عملية الحوار الوطني الشامل والسيادي بالعاصمة انجمينا والتي بموجبها اختار المشاركون في الحوار الفريق محمد ادريس ديبي اتنو لقيادة المرحلة الانتقالية والتي تمتد لمدة عامين، ومن بعدها تجرى العملية الانتخابية في البلاد تتويجا للجهود الكبيرة والمثمرة التي قام بها رئيس المجلس العسكرى الانتقالي في مرحلته الأولى للسير قدما نحو تعزيز السلام والاستقرار والمصالحة الوطنية، ومنها التوقيع على اتفاقية الدوحة للسلام مع الفصائل والكيانات التشادية المعارضة، بالإضافة لتنظيم عملية الحوار الوطني الشامل والسيادي بالعاصمة انجمينا والتي بموجبها اختار المشاركون في الحوار

 وبعد عملية التنصيب لرئيس المرحلة الانتقالية تم اختيار المعارض السابق صالح كبزابو رئيسا لوزراء حكومة الوحدة الوطنية والتي ضمت 44 عضوا منهم أربعة وزراء دولة وثلاثة عشر وزيرا وثلاثة وزراء مناديب وعشرة أمناء دولة، وضمت الحكومة كل اطياف اللون السياسي والمعارضة السياسية والعسكرية التي استجابت لنداء السلام

صالح كبزابو يتسلم مهامه رئيساً للوزراء

 تسلم رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية السيد صالح كبزابو مهام منصبه رئيسا لحكومة الوحدة الوطنية للفترة الانتقالية الثانية وذلك صباح الخميس 13 اكتوبر 2022م خلفا للسيد باهيمي باتاكي البيرت، الذي قاد المرحلة الانتقالية الاولى، وبهذه المناسبة قدم رئيس حكومة الوحدة الوطنية الجديد السيد صالح كبزابو خطابا مطولا مشيرا فيه إلى عملية الفترة الانتقالية ومهام حكومة الوحدة الوطنية الجديدة وقال كبزابو إنه مستعد لتقديم المزيد لمواجهة التحديات من أجل إكمال مشوار هذه المهمة التي أوكلت اليه، مشددا على ضرورة الوحدة والعمل وتطوير البلاد ومساهمة الشباب والمرأة، «مضيفا إن إختيارنا لقيادة مهمة رئاسة الوزراء جاء بغرض تنظيم عملية الإنتخابات القادمة التي كنا نسعى من أجلها جميعا، لذا نطلب من جميع رؤساء الأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني والنقابات العمالية ورجال الدين والشركاء بمساعدة بلادنا لإخراجها إلى بر الأمان

هذا وتجدر الإشارة إلى أن المواطن التشادي في انتظار بقية مخرجات الحوار الوطني الشامل والسيادي ومنها الانتخابات المقبلة

عمر يوسف عمر

À propos de atpe

Vérifier aussi

Coopération : l’AFD appuie la lutte contre les inondations dans la ville de Moundou

Le ministre de l’Eau et de l’Assainissement, Passalé Kanabé Marcelin, a échangé ce mercredi 21 …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *