A LA UNE

المجلس الوطني الانتقالي: المستشارون الوطنيون يناقشون مشروع القانون الأساسي الذي يحدد اختصاصات المجلس الدستوري

ترأست صباح اليوم الخميس الخامس والعشرون من يناير 2024م النائبة الثانية لرئيس المجلس الوطني الانتقالي الدكتورة خديجة آدم التمير الجلسة العلنية التي تم فيه عرض تقرير حول مشروع القانون الأساسي الذي يحدد اختصاصات المجلس الدستوري وتنظيمه وعمله، بحضور الأمينة العامة للحكومة المكلفة بتطبيق الثنائية اللغوية في الإدارة والعلاقات مع المؤسسات الكبرى الدكتورة رحمتو محمد هوتين، بجانب الطاقم الفني لها، بالإضافة للمستشارين الوطنيين، جرى ذلك بمقر قصر الديمقراطية بحي قاسي بالعاصمة انجمينا

في بداية الجلسة تم قراءة المشروع من قبل المقررة العامة لجنة السياسات العامة والمؤسسات والقوانين والحقوق الأساسية والحريات المستشار نيلوم بيقودوم، قائلات تطبيقا للمادة 183 من الدستور، طرحت الحكومة مشروع قانون أساسي يتعلق بمسؤوليات المجلس الدستوري وتنظيمه وعمله بهدف إعادة تأهيل هذه المؤسسة الكبرى التي ألغيت في عام 2018م، ومن المهم أن نتذكر أن إنشاء المجلس الدستوري قد سبق أن نص عليه دستور 31 مارس 1996 على أساس قرارات وتوصيات المؤتمر الوطني المستقل المنعقد في الفترة من 15 يناير إلى 7 أبريل 1993م، وقد تم إنشاء المجلس الدستوري قبل أن يتحول إلى غرفة دستورية بسيطة للمحكمة العليا بقرارات وتوصيات المنتدى الوطني الشامل والسيادي، المنعقد في الفترة من 19 إلى 27 مارس 2018م. وأوصى منتدى التقييم الثاني، الذي نظم في الفترة من 19 أكتوبر إلى 1 نوفمبر 2020، بإعادة تأهيل هذه المؤسسة

وللأسف لم يتم تنفيذه ونظرا للدور المهم الذي يلعبه المجلس الدستوري في الحياة الديمقراطية، أوصى المشاركون في الحوار الوطني الشامل والسيادي بإعادة تأهيله، ولهذا كرّسها دستور 17 ديسمبر 2023م، في الباب السابع وفي هذا السياق، تم إعداد هذا القانون الأساسي المتعلق اختصاصات المجلس الدستوري وتنظيمه وسير عمله، وذلك من أجل تعزيز مؤسسات الدولة

حيث يتكون مشروع القانون من سبعة (7) فصول

ومن ثم تم تقديم اسئلة يتعلق بمشروع قانون من قبل المستشارين الوطنيين وردة عليها الأمينة العامة للحكومة المكلفة بتطبيق الثنائية اللغوية في الإدارة والعلاقات مع المؤسسات الكبرى، وفي نهاية الجلسة صوت المستشارين الوطنيين باغلبية لصالح المشروع

عبدالعزيز عبيد يعقوب

À propos de atpe

Vérifier aussi

حفل الانطلاقةأطلقت جمعية القادة من أجل تشاد مزدهرة أنشطتها رسميا مساء الاثنين السادس و العشرين من فبراير 2024 م بفندق راديسون بلو ، بحضور عدد كبير من المؤثرين وممثلوا مختلف الجمعيات . خلال الحفل تحدث رئيس الجمعية السيد يوسف توقوي عن اهداف الجمعية التي تتمثل في مواجهة التحديات و البحث عن حلول لها و تسليط الضوء على دور الشباب في ريادة الأعمال الاجتماعية و كذلك تعزيز التميز الأكاديمي و مكافحة التصحر و تعزيز الوحدة والأخوة ونحن عازمون على العمل من أجل تشاد أفضل وأكثر ازدهارا الرسمية لأنشطة جمعية القادة من أجل تشاد مزدهرة

أطلقت جمعية القادة من أجل تشاد مزدهرة أنشطتها رسميا مساء الاثنين السادس و العشرين من …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *