الهيئة العليا للإعلام السمعي والبصري تلتقي بأعضاء جمعية أجدات

استقبل رئيس الهيئة العليا للإعلام والسمعي والبصري (هاما)، عبد الرحمن بركة عبد الله دونينجار ، بتاريخ 19 يناير 2023 ، وفداً من جمعية الصحفيين والفنيين من أجل التنمية ودعم المكتسبات الديمقراطية في تشاد (أجدات) بقيادة رئيسها خليل محمد ابراهيم

في قائمة المقابلة ، عرض رغبات وأعضاء مكتب الجمعية لرئيس الهيئة العليا للإعلام السمعي والبصري (هاما) متبوعًا بتبادلات أخرى، وأشار رئيس جمعية الصحفيين والفنيين من أجل التنمية ودعم المكتسبات الديمقراطية في تشاد (أجدات) في خطابه إلى أن جمعيته تم إنشاؤها من خلال الإرادة المشتركة للصحفيين والفنيين الذين ينتجون ويبثون من أجل تنمية جيدة لرجال ونساء الإعلام من خلال التدريب. صون وتعزيز المبادئ الديمقراطية لتحقيق التماسك الاجتماعي المتكامل ، وتعزيز ثنائية اللغة ودمج الصحفيين والفنيين الشباب في الحياة العملية من أجل التنمية المتناغمة

كان هذا الاجتماع بشكل أساسي فرصة لـ(أجدات)، قبل كل شيء ، لإثبات وجودها للهيئة التنظيمية للمعلومات والاتصالات وطلب دعمها، لا سيما في مجال الدراسات، وذلك لإنتاج محتوى جيد يتماشى مع عصر التكنلوجيا والإعلام الرقمي

من جانبه ذكّر رئيس (هاما) محاوريه بأنه لا يمكن أن تكون هناك ديمقراطية بدون صحافة حرة والعكس صحيح. ولذلك فهو يدعوهم إلى تعزيز جودة الصحافة المهنية لدعم تنمية تشاد

كما أصر رئيس (هاما) مع وفد (أجدات) على الأسس السياسية للصحافة وهي المشاركة في بناء المصلحة العامة والمساهمة في ترسيخ الثقافة المدنية ، مع التركيز على المشاكل التحريرية المتكررة في معظم غرف الأخبار والتي تؤدي إلى سوء سلوك مهني هائل ، يعد بتكثيف التدريب الأولي والمستمر إن أمكن لمنح منح تدريبية لرفع المستوى المهني للمستفيدين

وللتذكير ، وُلدت جمعية الصحفيين والفنيين من أجل التنمية ودعم المكتسبات الديمقراطية في تشاد (أجدات) في 17 نوفمبر 2021 من رغبة العديد من الجهات الفاعلة (الصحفيون وأصحاب الصحافة والمراسلون والفنيون) لجعل تطوير الإعلام والسياسة أكثر واقعية واستدامة. الهدف من الهيكل هو أيضًا التفكير في نموذج ديمقراطي والمساهمة في عملية التنمية في البلاد

المصدر – هاما

À propos de Ahmat Ebid

Vérifier aussi

نائب المدير العام للوكالة التشادية للأنباء والنشر يقدم انطباعاته حول حاضر ومستقبل الوكالة

أولا أقدم شكري وتقديري للعاملين بالوكالة التشادية للأنباء والنشر وأهنئهم بالعام الجديد وأيضًا أهنئ متصفحي …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *