عامان من الانتقالية : الوضع الاجتماعي في ظل الفترة الانتقالية

منذ تاريخ 20 أبريل 2021 م والتي تحولت بموجبه البلاد إلى النظام الانتقالي تحاول السلطات الانتقالية بطريقة ما تهدئة المناخ الاجتماعي من خلال اتخاذ العديد من الاجراءات الواقعية والملموسة ومنها توظيف 5000 من الخريجين الذين يعانون من البطالة ، ودفع متأخرات المعاشات التقاعدية للمتقاعدين ، والعلاوات والمكافآت لموظفي الخدمة المدنية، و كذلك توزيع المواد الغذائية للشرائح الضعيفة من قبل الهيئة الوطنية للأمن الغذائي في وقت ذروة الأزمات، ومنها ازمة الفيضانات التي ضربت العديد من مناطق البلاد وقلة الانتاج الزراعي

الا أن هذه الاجراءات تبدو غير كافية في ظل استمرار ارتفاعأسعار المواد الأساسية وغلاء المعيشة وتذمر الموظفين والمتعاقدين والمتقاعدين واستمرار ظاهرة البطالة، ولا يزال الوضع الاجتماعي يمثل تحديا حقيقيا بالنسبة للسلطات الانتقالية عقب مرور عامين من الانتقال السياسي في تشاد، وبهذه المناسبة فقد قام فريق من صحيفة انفو بلقاء عدد من المواطنين لمعرفة حقيقة الأوضاع الاجتماعية للمواطنين خلال هذه الفترة

 في هذا السياق التقينا بالسيد باكاولا برنارد ، أحد المتضررين من الفيضانات في ثانوية واليا في الدائرة التاسعة حيث قال: «حتى لو تكلمت فلن يستمع الينا أحد كل يوم نردد معاناتنا من ارتفاع المعيشة ، والبطالةوذلك عبر وسائل الاعلام المختلفة، والسلطات تسمع فقط لكنها لا تفعل شيئًا ملموسًا بهذا الخصوص، لنأخذ حالة الفيضانات حيث وعدتنا حكومة المرحلة الانتقالية بتقديم المساعدات حتى نتمكن من بناء الملاجئ وتعزيز السدود ولا شيء حتى الآن مع أن موسم الأمطار على الأبواب

كما تحدث السيد جان كلود بيتوجيه مدرس متدرب «لقد مرت أكثر من 15 عامًا منذ أن أنهيت دراستي لم احصل على عمل لائق أبدًا ، إما أن أعمل سائق دراجة نارية (كلاندو) أو لأعمل في مواقع البناء لأعيل أسرتي، صحيح أن الحكومة أعلنت عن توظيف ٥٠٠٠ شاب الا أن هذا التوظيف تم عن طريق المحسوبية والوساطة

  و تحدثت الأرملة مبايتاجيميل ميريام من سكان الدائرة السابعة حيث قالت: على الرغم من الأمور غير مستقرة، الا انني اؤمن بالتغيير وأناشد الحكومة ان تكون القضية الاجتماعية هي من أهم أولويات التغيير و اضافت قائلة : «كيف يجب أن أكون في سلام عندما تكون معدتي فارغة؟ إن المواد الغذائية باهظة الثمن في الأسواق، وقادة البلاد منخرطون في الأمور السياسة ، لكن لا توجد استراتيجية لتحسين الظروف المعيشية للشعب، نرجو أن ينظر الجنرال محمد إدريس ديبي رئيس المرحلة الانتقالية إلى حال الفقراء

 الاتفاق الاجتماعي منذ ثلاث سنوات

 حتى لو لم يتم تطبيق الاتفاقية الاجتماعية الموقعة في عام 2021 م بين الحكومة والشركاء الاجتماعيين مائة بالمائة ، فإن نائب رئيس اتحاد نقابات العمال في تشاد السيد يونس مهاجر يقر بجهود الحكومة في هذا الموضوع «الميثاق الاجتماعي شيء إيجابي على الرغم من أن قابلية تطبيقه غير فعالة

من 26 مليار فرنك المقدمة للمتقاعدين تم دفع 9 مليارات فقط التي تعتبر أقساط النقل التي تسمى الشهر الثالث عشر، أما بالنسبة للعاملين المتعاقدين مع الدولة لم يتم دفع أي رسوم لهم لأكثر من عشر سنوات

 كما سلط الضوء على حالات رواتب الموظفين الجدد الذين تم دمجهم في الوظيفة العامة حتى الآن لم يتلقوا رواتبهم لسبعة إلى ثمانية أشهر، و في الختام دعا السيد يونس مهاجر السلطات الانتقالية إلى تعزيز الحكم الرشيد والعدالة وتوظيف الشباب ودعم المواد الغذائية من أجل الوصول إلى نظام يسوده الاستقرار الاجتماعي

ميمونة موسى عبدالكريم

À propos de atpe

Vérifier aussi

Sociale : Dakouna Espoir après 9 ans d’existence

Le président de l’Association Humanitaire Dakouna Espoir, Aleva Ndavogo Jude a fait le bilan de …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *