وزير الخارجية والتكامل الافريقي والتشاديين بالخارج يزور المبنى الجديد لوازرة الخارجية

قام وزير الدولة وزير الخارجية والتكامل الافريقي والتشاديين بالخارج محمد صالح النضيف برفقة معاونيه وطاقم الوازرة صباح الثلاثاء 20من ديسمبر لعام2022م بزيارة تفقدية الى المبنى الجديدة لوازرة الخارجية والتكامل الافريقي والذي مازال تحت التشيد بهدف الوقوف على أخر المستجدات

وكان في استقباله مسئول المشروع ومدير شركة المقاولون العرب فرع تشاد المهندس محمد القاعي وقد تفقد الوزير مختلف المكاتب الذي يتكون من سبع طوابق ليواكب العصر الحديث ويعتبر واجهة جديدة لخارجية التشادية

وقدم الوزير انطباعه حول هذه الزيارة قليلاً: ان المبنى تم بنائه على مستوى يليق بالخارجية التشادية وفعلا مبنى ضخم من حيث الحجم، و يحتوي على العديد من المكاتب والصالات لاجتماعات كما ان المكاتب صصمت على احداث طراز الذي يواكب مع العصر الحديث، طالبا من الجهات المسئولة الاسراع لاكمال ماتبقي من عمل وهي متعلقة بالجوانب الفنية من توصيل الكهرباء والمياه وخدمات الانترنت، كما شكرا الوزير الادارة والمنهدسين والفنيين والعمال على جهودهم الجبارة من أجل إكمال هذه التحفة المعمارية في وقتها المحدد والتي سترى النور قريبا، كما وصف بالمشروع بالناجح

بدا بناء مشروع المقر الجديد لمبنى وازرة الخارجية والتكامل الافريقي والتشاديين بالخارج منذ عام 2013 م ومنذ ذلك الوقت لم نواجه أي صعوبات في بنائه وكان هدفنا الوحيد ان يكتمل هذا المبنى على أحسن الصور وبمنظر يليق بالخارجية التشادية، إن أدوات البناء من الخامات وواجهات ورخام جميعها كانت مستوردة من الخارج، همنا تقديم مينى ذات جودة عالية وبصورة تتواكب مع السياسة الخارجية للبلاد وتم بنايه بطريقة مخصصة ليبقي أطول فترة ما بين 150 الى 200 سنة، ويحتوي المبنى على خمس صالات رئيسية تتسع لاكثر من 500 شخص كما يوجد بها أكثر من 260 مكتب، وهناك مكاتب مخصصة لمدراء ورووساء الاقسام ناهيك عن جناح خاص لمكتب الوزير ومعاونيه، هذا ما أكده لنا المهندس محمد القاعي مسئول المشروع ومدير شركة المقاولون العرب فرع تشاد

وللتذكير: أن المبنى سيكون جاهزا في العاشر من يناير 2023

 

عبدالله موسي أبكر

 

À propos de Ahmat Ebid

Vérifier aussi

تشاد والمملكة العربية السعودية يوقعان على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الدفاع

وقعت حكومتا المملكة العربية السعودية وجمهورية تشاد ، الاثنين 23 يناير الجاري ، في العاصمة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *