A LA UNE

أزمة إنسانية: الحكومة التشادية تطلب من المنظمات الدولية مد يد العون لحل الأزمة السودانية

خاطب رئيس وزراء الفترة الانتقالية صالح كبزابو جميع السلك الدبلوماسي والشركاء الفنيين والماليين في تشاد، ذلك من أجل النظر في موضوع التدفق الهائل للاجئين من الدول المجاورة الى تشاد ، كان ذلك صباح السبت الرابع والعشرون من يوليو الجاري بمباني وزارة الخارجية والتشاديون بالخارج والتعاون الدولي

حيث قال « إن حكومة جمهورية تشاد تطلب الدعم والمساعدة الفنية والمالية الضخمة من البلدان والمنظمات الدولية

 عبّر رئيس الوزراء عن الوضع السائد الذي يعيشه تشاد ، حيث أن البلاد تعاني من أزمة هجرة غير مسبوقة ناجمة عن وصول عشرات الآلاف من اللاجئين وقد تسبب ذلك في نزوح داخلي لسكان تلك المناطق ، بالإضافة إلى العديد من اللاجئين الموجودين مسبقا في الارضي الوطنية ، تستضيف تشاد أكثر من 400000 لاجئ سوداني

 تداعيات هذه الأزمة لا تطاق، فقد آلاف السودانيين حياتهم وممتلكاتهم. ولجأ آلاف آخرون إلى أماكن أخرى، عشرات الآلاف محاصرون داخل البلاد ويخشون على حياتهم، آلاف الأطفال ضاعوا وانفصلوا عن اسرهم، يعيش هؤلاء الضحايا المدنيون الأبرياء مأساة حقيقية لها عواقب وخيمة على السودان

وكما تلاحظون فقد تحملت الحكومة التشادية مسؤوليتها بسرعة وفعالية على الرغم من مواردها المحدودة كما واستفاد اللاجئون من تضامن السكان المحليين الذين رحبوا بهم وتقاسموا معهم مواردهم الشحيحة (الغذاء والضروريات الأساسية

وقد أظهر فخامة محمد إدريس ديبي إتنو شخصيا تضامنه من خلال زيارته الى أبشة وأدري مؤخرا للوقوف على أوضاع اللاجئين والعاملين في المجال الإنساني والسلطات الإدارية والعسكرية

واضاف رئيس الوزراء إنه من الجيد أن يتم تنظيم مؤتمر دولي أو طاولة مستديرة لتعبئة الأموال لتوفير استجابة عاجلة ومناسبة، باستثناء بعض المنظمات الدولية ، ظلت الغالبية غير متأثرة، و « بدون تضامنكم لن تتمكن تشاد وحدها من تحمل ثقل هذه الأزمة

ميمونة موسى عبدالكريم

À propos de atpe

Vérifier aussi

Rotary International: Oeuvre pour la paix au monde

Le président du comité d’organisation de la 42eme conférence du District 9150 du Rotary International …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *