الافتتاحية: أين فريق الساو لكرة القدم عالميا!؟

جعلت بطولة كأس العالم لكرة القدم نسخة 2022 المقامة في قطر أفواه المشجعين تسيل لعابا. هذه النسخة كانت استثنائيه حيث كسر الأفارقة السقف المعتاد ببلوغهم ربع النهائي، يود أكثر من تشادي أن يرى فريق الساو يعزفون النشيد الوطني ولو لمرة واحدة في هذه المنافسة رفيعة المستوى

هناك قول مأثور يقول بأن لا شيء مستحيل أمام العزيمة والشجاعه؛ إن رؤية القارة الأفريقية لممثليها يصلون إلى هذه المرحلة ينبعث منها رائحة الفخر والاعتزاز، إذا نجح السنغاليون والتونسيون والمغاربة، فذلك لأن الانضباط والعمل الجاد هو من العوامل الأساسية للنجاح

كان العديد من التشاديين سعداء بهذه العروض التي قدمت من قبل ممثلي القارة السمراء، بينما كانوا يتساءلون في نفس الوقت عن مشاركة فريق الساو في مثل هذه البطولات، منذ الاستقلال وحتى اليوم ، لم يشهد كأس إفريقيا ولا كأس العالم مشاركة فريق الساو لكرة القدم، في حين يقول بعض المتحمسين إنهم أقوياء في مسارح الحرب فقط

على الرغم من الترحيب بالالتزام العسكري للبلاد ، يجب الاعتراف ايضا بأن العنف لا يحل كل شيء، الخدمة العسكرية ليست وسيلة للتجمع والتعايش معا في داخل المجتمع؛ لذلك فإن لعب بطاقة القيم الرياضية ستجعل من الممكن إرضاء القلوب وتوطيد الروابط وزيادة الشعور بالوحدة والوطنية، ومن حيث عامل الوحدة والمصالحة ، فإن الرياضة بوتقة ، ورافعة معترف بها ، وليس هناك عيب في نسخ ما نجح في مكان آخر

لقد حان الوقت للبدء في العمل، إن كرة القدم مبنية من الألف إلى الياء على الكشف عن المواهب ، والذين يتم استيعابهم والاهتمام والعناية بهم حتى يصلوا إلى مرحلة النضج الكامل، نحن لا ندرب أفضل اللاعبين كما ينبغي

إنه سر مكشوف ، الاختلاس واستغلال النفوذ والفساد هي التي أطاحت بمستوى كرة القدم التشادية، بعد تقديم هؤلاء المحتالين أمام محاكم الجمهورية يجب أن نحذو حذو القدوة الحسنة، من خلال توفير كل الوسائل الممكنة التي نحتاجها

من فضلكم ، إنها أكثر من مجرد أمنية ، إنها إرادة شعب بأكمله ، يريد التشاديون أن يرقصوا فرحاً مثل المغاربة والكاميرونيين في فعاليات كأس العالم هذا العام، فلتقترن إرادة أصحاب القرار بالصبر، وتجهيز المكونات لذلك

     التحرير

À propos de Ahmat Ebid

Vérifier aussi

Editorial : Bien faire pour éviter les troubles

Dans la matinée du vendredi 13 janvier, les cours ont été perturbés sur le campus …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *