A LA UNE

معا من اجل المصالحة

قام رئيس الفترة الانتقالية، رئيس الجمهورية الجنرال محمد ادريس ديبي إتنو، خلال شهر مايو الجاري 2023، بجولة في بعض من مناطق البلاد، لا سيما في بعض المحافظات، في الشمال والوسط والغرب. والهدف من هذه الجولة هو شرح الوضع الانتقالي الجاري لسكان هذه المناطق من أجل طلب مشاركتهم الكاملة لنجاحها

 في الواقع، نظرًا لدقتها والتحديات التي قد تواجهها، فإن الانتقال الحالي يستحق أن يتم شرحه بالكامل في جميع معالمه. ومع ملاحظة حشد الشرائح الاجتماعية -السياسية لعواصم المحافظات المختلفة لإستقبال رئيس الجمهورية، يمكننا القول بثقة أن الهدف قد تحقق. على الرغم من أن هذا الانتقال يمر ببعض التقلبات من وقت لآخر، إلا أنه يبدو قد تم الحفاظ على المسار الرئيسي لإكماله بانتخابات ديمقراطية وحرة وشفافة وشاملة من أجل العودة إلى النظام الدستوري

 كما هو الحال في أي مجتمع بشري، قد ينشأ الاستياء والإحباط، ولكن الأمر متروك للسلطات العليا لمعرفة كيفية إدارتها دون أي تمييز وبطريقة ترضي الجميع. لذلك لا ينبغي استبعاد أو الشك في أن الرئيس محمد إدريس ديبي إتنو، سيتوجه نحو المنطقة الجنوبية على وجه الخصوص في مونت دي لام حيث تم الإبلاغ عن حدوث اضطرابات وموت لأشخاص في هذه المقاطعة

 يتوق التشاديون جميعاً إلى السلام والاستقرار في بلادهم. ليست هناك مصلحة لأحد منهم في معاداة الآخر. لأنه من الضروري الآن لكل واحد منا أن يعرف كيف يدافع عن مبدأ العيش معًا وذلك بسلامة القلب والعقل. وبالنسبة لبلد مثل بلدنا يعاني من جروح عديدة والاضطرابات والاشتباكات بين الأشقاء، فإن الماضي يجب أن يكون بمثابة عبرة لنا. كما يجب أن يسود المنطق والعقل للتوجه بعزم نحو التنمية الاقتصادية والاجتماعية لوطننا الغالي

 الأمل مسموح. ولا يجب علينا سوى أن نوحد الصفوف للمضي قدمًا، لأن احفاد توماي لا ينبغي ان يكونوا اضحوكة امام اعين العالم

التحرير

 

À propos de atpe

Vérifier aussi

اتفاقية كينشاسا

ترأس رئيس الجمهورية الفريق أول محمد إدريس ديبي إتنو، يوم 8 نوفمبر 2023 بقصر توماي، …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *